أرشيف لـمايو 2013

اضرار الحشيش

مايو 8, 2013

اضرار الحشيش

اضرار الحشيش

أظهر بحث علمي أن المخاطر الصحية الناتجة عن تدخين ثلاث سجائر محشوة بمخدر الحشيش أو الماريجوانا يوميا تعادل ما يسببه تدخين عشرين سيجارة تبغ عادية. وقد خلص البحث الذي أجراه أطباء بريطانيون إلى أن معتادي تدخين الحشيش تزداد بينهم احتمالات الإصابة بداء انتفاخ الرئة الذي يمكن أن يؤدي إلى الموت. وأكد الأطباء أن نتائج بحثهم تدحض الاعتقاد السائد بأن الحشيش أقل ضررا من التبغ.

أيضا، صرح خبير بريطاني في الشؤون الصحية، بأن الإفراط في تعاطي الحشيش في بريطانيا سيتسبب في مشاكل تتعلق بالصحة العقلية في المستقبل، متنبئا بازدياد حالات الشيزوفرينيا والاكتئاب. 

وقال هنري الأستاذ في جامعة “إمبريال كوليدج” في لندن بأن تعاطي الحشيش ربما يضاعف أربع مرات من الإصابة بالشيزوفرينيا (داء الفصام) والاكتئاب.

وقال “إن التعاطي المنتظم للحشيش، يؤدي إلى الإصابة بمرض عقلي، وأنه يضاعف الإصابة بالشيزوفرينيا والاكتئاب الحاد أربع مرات، وأن ذلك أمر يختلف تماما الاختلاف عما يمكن أن تسببه لفافات السجائر. وأضاف أنه صدم من الأضرار البدنية التي تلحق برئات متعاطي الحشيش جرا ء الأنفاس العميقة التي يأخذونها أثناء عملية التعاطي”. 

كذلك أشارت دراسة سابقة نشرت في بوسطن الأميركية إلى أن تدخين الحشيش المخدر (نبات القنب) أو الماريجوانا يمكن أن يزيد من احتمالات التعرض للأزمات القلبية بمقدار خمسة أضعاف في غضون الساعة التالية. 

وقال باحثون في الولايات المتحدة إن هذه النتائج تبرز خطورة المخدر على الرجال متوسطي العمر ممن يواجهون بالفعل خطورة الإصابة بالأزمات القلبية أكثر من غيرهم. 

وقال دكتور موراي ميتلمان، الذي ترأس فريق الباحثين في الدراسة “تزداد احتمالات الإصابة بأمراض الشريان التاجي في الأربعينيات والخمسينيات من العمر، لذا تتحول مخاطر تدخين الماريجوانا التي تعتبر مسألة غير مهمة لدى الشباب، إلى خطر صحي له وزنه”. 

وأجرى الباحثون مقابلات مع 882،3 مريضا في إطار دراسة كبرى تستهدف الوقوف على أسباب الأزمات القلبية. تضمنت المقابلات رجالا ونساء بين العشرين والثانية والتسعين. ومن بين 124 مريضا قالوا أنهم تعاطوا الماريجوانا خلال العام المنصرم قال تسعة إنهم دخنوا الماريجوانا قبل ساعة واحدة من مداهمة الأزمة القلبية لهم. 

وثبت من الدراسة أن تدخين الماريجوانا كان أمرا نادرا بين المشاركين في الدراسة، إلا أنه اتضح أن تعاطيها رفع من نسبة احتمال التعرض لأزمة قلبية في غضون الساعة التالية بمقدار 8.4 أضعاف. 

وكانت الدراسات السابقة قد أظهرت أن الحشيش المخدر يزيد من سرعة دقات القلب وإن كان سبب تمخضه عن أزمة قلبية ليس واضحا حتى الآن. 

وتشير إحدى النظريات في هذا الخصوص إلى أن الحشيش ربما يسبب تجلط الصفائح الدموية في الشرايين مما يعوق من تدفق الدم بصورة طبيعية إلى القلب. وأضاف دكتور ميتلمان “توفر دراستنا معلومات جديدة خاصة بالجدال بشأن الاستخدامات الطبية للماريجوانا وتبرز أهمية تدارس المنافع والمضار التي ينطوي عليها استخدام أي مادة من الناحية الطبية.

توصل العلماء إلى طريقة جديدة يمكن معها التخلص من التقلبات المزاجية التي يعاني منها الأشخاص الذين يتناولون مخدر القنب الهندي (الحشيش). 

وقال باحثون إنهم ركبوا دواء من شأنه المساعدة في التخلص من أي ارتباط نفسي يشعر به متعاطو مخدر الحشيش الذين يحاولون الإقلاع عنه. وأوضحوا أن مفعول المخدر يتم عبر إفراز مواد كيماوية تستطيع التسرب إلى مناطق استقبال في الدماغ، تقوم بدورها بإطلاق مواد كيماوية معكرة للمزاج. وقالوا إن مناطق تلقي تأثيرات مخدر الحشيش تتركز بكثافة في مناطق من الدماغ ذات صلة بالتعلم والذاكرة واليقظة والتحكم في الحركات. 

وقد أجرت الدكتورة ميريلين هيوستيس من المعهد القومي الأمريكي للإفراط في استخدام المخدرات ببالتيمور، تجارب على الانعكاسات المترتبة عن استخدام مادة كيماوية صممت لمنع وصول تأثيرات المخدر إلى تلك المناطق 

وقد خيِّر المتطوعون بين تناول المادة الكيماوية أو أخذ عقار توهيمي ، ثم سُمِح لهم بتدخين سيجارة فيها مخدر الماريجوانا، وثبت أن أولئك الذين تناولوا المادة الكيماوية المعيقة لوصول تأثيرات مخدر الحشيش قد كانت لديهم انعكاسات أقل للماريجوانا. 

وظهر أيضا أنه كلما كانت الجرعات من المادة الكيماوية كبيرة، كلما كان مفعولها أكثر نفاذا، كما تقلص مدى بعض الأعراض الجسدية الناجمة عن تناول مخدر الحشيش، حيث ارتفعت وتيرة نبض القلب لدى المتطوعين الذين تناولوا جرعات أكبر من العقار الجديد. 

ويقول الدكتور ألان ديشنر مدير معهد الإفراط في تناول المخدرات: إن هذا البحث يمهد الطريق إلى التوصل لعلاج للمدمنين على الماريجوانا، وربما سيكون مساعدا في العثور على علاجات فعالة لبعض الاضطرابات المتصلة بتأثيرات مخدر الحشيش 

الحشيش والجنس

مايو 8, 2013
الحشيش والجنس

الحشيش والجنس

يمثل التهاب القصبات الهوائية وأمراض الرئة، هجمة الأمراض الأولى التى يحدثها تعاطى الحشيش فى بدن المتعاطى وتشير بعض الأبحاث الحديثة إلى أن الحشيش يسبب سرطان الرئة بالإضافة إلى تأثيره بصورة أوسع على صحة أجهزة الجنس لدى الجنسين حيث ثبت أن الحشيش له تأثير على الأجنة والجيال المستقبلية ويمكن أن يوقف الدورة لدى النساء المتعاطيات. والحشيش بالإضافة إلى ذلك يجرد المتعاطى من قوة جهازه المناعى ويجعله عرضه لخطر الجرائيم والفيروسات.

أ. الحشيش والجنس :

يقع الكثير من الشباب وخصوصاً هوات السفر والمغامرات فى وهم كبير يروجه تجار المخدرات عموماً والحشيش على وجه الخصوص والوهم هو – أن الحشيش يضاعف من المتعة الجنسية عن طريق إطالة فترة وعملية الجماع – ولا صحة فى هذا الذى تؤكده الدراسات العلمية المتخصصة أن الحشيش يؤدى إلى انخفاض مستوى هرمون الذكورة فى الدم مما يؤدى إلى تأنث الجسم وتضخم الثديين والضعف الجنسى.

وكل ما يحدث فعلاً أن الحشيش يسبب للمتعاطى خيالات جنسية مثيرة وفقدان الإحساس بالزمن نحو البطئ وهذا ما يجعل المتعاطى يتوهم أنه يستطيع أن يطيل العملية الجنسية “المعاشرة” لاختلال إدراكه الزمنى. ولعل من المفيد الإشارة إلى أن المدلول اللغوى لكلمة مخدرات يوضح أنها تخمد الأعصاب المنتبهة وتضعف قوة الأعصاب وتخمد فيها قدرتها على الحس واللذة المنشودتين فى العلاقة الجنسية مما يجعل هذه العلاقة آلية لا روح فيها ولا متعة للطرفين.

كما تجدر الإشارة كذلك إلى أنه مع مرور الزمن يضطر المتعاطى إلى زيادة الجرعة ليشعر باللذة الجنسية المنشودة فيقضى بذلك على شهوته الجنسية وقدرته التناسلية مما يؤدى فى النهاية إلى تدهور الحياة الزوجية عطفاً على ما ينتج عن تعاطى الحشيش من ضعف جنسى وعنه وغير ذلك مما يؤثر على العلاقة بينه وبين زوجته سلبياً.

وعند حدوث التعود المزمن أو الاعتماد النفسى يضطرب السلوك ويعترى المعتمد اضطرابات حادة ويمكن سرد أبرز أضرار الحشيش بالنقاط التالية:

1- يؤثر الحشيش على الجهاز العصبى للإنسان فهو يبدأ بتنبيه المتعاطى ثم تخديره– أى أنه ذا تأثير منعكس – تعقبه هلوسة ثم خمول فنوم.

2- ينفرد الحشيش دون سائر المخدرات بشعور متعاطيه بالجوع الكاذب مما يدفعه إلى الأكل بنهم شديد والإحساس بالحاجة إلى تناول كميات كبيرة من الحلوى وذلك لأن الحشيش يخدر قيم الإحساس بالشبع ولأنه يؤدى إلى احتراق المادة السكرية فى الجسم.

3- يهيئ الحشيش لمتعاطيه فى بداية التعاطى جواً من السرور يدفعه إلى الضحك والقهقهة بشكل مزر وقد يكون لأتفه الأسباب أو بدونها – ويعلل ذلك بأن الحشيش ينبه المراكز العليا الحساسة فى المخ ويخدر المراكز الدنيا فيه.

4- يسبب تعاطى الحشيش للإجهاض.

5- المسرفون من المتعاطين يصابون بأعراض التدهور الصحى كالنحافة والهزال وإصفرار الوجه.

6- تقل قدرة الجسم على مقاومة الأمراض وتصاب الأسنان بالتدهور والتلف.

7- يعانى المسرف فى التعاطى من أمراض الجهاز التنفسى مثل السعال المزمن والربو والالتهاب الرئوى وقرحة الحلق المزمنة والتهاب البلعوم والسل.

8- يصاب المتعاطى باضطراب فى جهازه الهضمى مثل الهضم والشعور بالتخمة وحالات الإسهال والإمساك المتعاقبة.

9- إذا استمر الحشاش فى تعاطى الحشيش وتكون لديه الاعتماد فمصيره الجنون.

ب. الاعتماد القنبى وخصائصه :

من المعروف أن المادة الفعالة فى الحشيش هى التى تحدث آثاره المميزة والتى تتفاوت حدتها تبعاً لدرجة تركيز تلك المادة فى النبات نفسه وهذا ينعكس أيضاص على درجة الاعتماد وسرعة حدوثه مع اعتبار عامل المغالاه فى التقدير الشخصى للآثار الناتجة عن تعاطى أحد مستخلصات ذلك النبات والتى تتمثل فى البداية بشعور الإننشراح وخصب الخيال كل ذلك يؤدى إلى اعتماد نفسى على الحشيش ، ورغم أن تلك الآثار لها دور سلبى كبير على الناحية البدنية إلا أن الحشيش لا يكون الاعتماد الجسمى ونتيجة لذلك لا تظهر أعراض الانقطاع فى حالة الكف عن التعاطى كما لا تظهر المناعة النسبية ضد آثاره الاعتمادية فيحدث ضمور فى المخ.

ما حكم تدخين الحشيش .. ؟ فتـــــــــوى ..!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن حكم تدخين الحشيش وغيره من أنواع التدخين هو الحرمة،

لما فيه من الخبث والأضرار، فقد حرم الله عز وجل كل خبيث وكل مضر.

قال تعالى في بيان صفات النبي صلى الله عليه وسلم وما بعث من أجله: يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ (الأعراف: 157).

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرار. رواه مالك في الموطأ.

ونهى صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر وكل مفتر. رواه الإمام أحمد وأبو داود.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه ” السياسة الشرعية ” ما خلاصته : أن الحشيش حرام يُحد متناولها فيما يُحد شارب الخمر وهي أخبث من الخمر، ولذلك دخلت فيما حرّمه الله ورسوله من الخمر والمسكر لفظاً ومعنى …

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” كل مسكر حرام ” ،

وقال ” إن من الحنطة خمراً، ومن الشعير خمراً ومن الزبيب خمراً ومن التمر خمراً،

ومن العسل خمراً، وأنا أنهي عن كل مسكر “

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ما أسكر كثيره فقليله حرام ” .

ولا يشك عاقل اليوم في أضرار الحشيش، ولهذا فإنه لا يجوز للمسلم أن يستعمل هذه الأشياء، وخاصة إذا كان ملتزماً بدينه قائماً بأداء فرائضه، وعلى من تعود على ذلك أن يقلع عنه ويبادر إلى التوبة إلى الله تعالى، فإن التائب من الذنب كمن لا ذنب له

خمسة عشر ضرر يسببهم الحشيش

مايو 8, 2013

اضرار-يسببها-الحشيش

1. فقدان السيطرة على حركات الأيدي والأرجل. لأن الإشارات العصبية لا تصل للمخ ، أو تصل إليه بطريقة غير صحيحة وهكذا يفقد المخ السيطرة على حركة الأطراف.

2. انعدام قدرة المدمن على التركيز في التفكير كما أن حكمه على المكان والزمان يصبح خاطئا.

3. ازدياد حساسية المدمن لكثير من الأصوات بل ويصاب بكثير من التخيلات.

4. الإصابة وقتيا بداء العظمة وزيادة الثقة في النفس، مما يؤدي إلى انعدام الشعور بالذنب بعد ارتكاب الأخطاء ، وينتهي الأمر بعدم انسجام المدمن مع المجتمع الذي يعيش فيه. 

5. يصاب بعض المدمنين بأمراض مختلفة ، مثل الهلوسة والخوف من أتفة الأسباب وتغير في المبادئ والأفكار.

6. تأخر النمو و النضوج الجسماني و الجنسي عند الشباب.

7. كثيرا ما يفتقد المدمن الثقة بنفسه ويبلغ به القلق عن عجزه الجنسي حدا يجعله عاجزا عن اتخاذ أي قرار ويملؤه اليأس الذي يعقبه الاكتئاب النفسي الذي يؤدي غالبا إلى الانتحار.

8. زيادة نبضات القلب، وسرعة في النبض، وانخفاض في ضغط الدم. 

9. جفاف الحلق، وتخثر في إفرازات الفم والحلق، وعطش شديد. 

10. احمرار في العيون، ودوي في الأذان.

11. هزال في الجسم، وبرودة في الأطراف، واسوداد في الوجه.

12. اضطرابات في الجهاز الهضمي تؤدي إلى سوء الهضم وفقدان الشهية والإسهال أو الإمساك، فضلا عن ضغط وتقلص المعدة وانقباضها الأمر الذي يؤدي إلى شلل حركتها. 

13. خمول في مراكز المخ العصبية المتعلقة بالحواس الخمس ومناطق الحس بالمخ.

14. ضعف القدرة الجنسية.

15. تعرض النسيج الرئوي للإصابة بالسرطان.

 

علاج ادمان الحشيش

مايو 8, 2013
علاج ادمان الحشيش

علاج ادمان الحشيش

علاج ادمان الحشيش

علاج إدمان الحشيش يعتمد على فترة الإدمان وعلى البنية الجسدية للفرد وعلى الأعراض الموجودة لديه ولكن لا يحتاج لأكثر من عدة اسابيع للتخلص من آثاره في الدم وعادة العلاج يكون وفق خطة متعددة نفسية اجتماعية إرشادية تاهيلية والمتابعة بالرعاية اللاحقة.

حيث تعتبر مادة الحشيش من المواد التي تسبب الإدمان، ولكن يمكن للشخص عادة أن ينقطع عنها دون أن تحدث لديه أي أعراض إنسحابية، لأن الادمان عليها مثل ادمان التدخين اى السجائر وليس ادمان كميائى ولذلك يمكن التخلص منه بالعزيمه والصبر والتحلى بالشجاعه وقد تسبب مادة الحشيش عند بعض المتعاطين اضطرابات نفسية قد تحتاج إلى معالجة، وغالبا لا يحتاج الأمر إلى التنويم بالنسبة للمعالجة من الحشيش .

وكون الحشيش مادة مخدرة تؤثر على الدماغ بشكل كبير فإن تعاطي الحشيش لسنواتٍ طويلة يؤدي إلى ضمور في الدماغ وقد يسبب الإضرار بالوظائف العقلية للمدمن عليه لذلك من المستحسن الذهاب إلى الطبيب النفسي في مراكز الإدمان المتخصصة لتقييم الحالة تقييماً شاملاً ولمعرفة إن كان هناك أي مضاعفات جراء ادمان الحشيش وللنظر في إمكانية إعطائك بعض الأدوية النفسية التي يمكن أن تساعدك اذا ما تطلب الأمر للإقلاع عن ادمان الحشيش

الاثار الجانبية لمخدر الحشيش

مايو 8, 2013

الاثار الجانبية لمخدر الحشيش

يؤثر الحشيش في الجهاز العصبي المركزي، إلا أن هذا التأثير يختلف من مدمن إلى آخر بحسب قوته البدنية والعقلية تبعاً لطبيعة المتعاطي وميوله، إذ قد يستغرق مدمن الحشيش في خياله وأوهامه كما قد ينتاب المتعاطي ذا الميول الإجرامية ثورات جنونية ربما تدفع به إلى ارتكاب أعمال لها سمة العنف. وعموماً يمكننا إيجاز الآثار الفسيولوجية والنفسية للحشيش على النحو التالي:

أ- الآثار الفسيولوجية للحشيش

تحدث هذه الآثار بعد ساعة تقريباً من تعاطي المخدر:– ارتعاشات عضلية– زيادة في ضربات القلب– سرعة في النبض– دوار– شعور بسخونة الرأس– برودة في اليدين والقدمين– شعور بضغط وانقباض في الصدر– اتساع العينين– تقلص عضلي– احمرار واحتقان في العينين– عدم التوازن الحركي– اصفرار في الوجه– جفاف في الفم والحلق– قيء في بعض الحالات.

أما الآثار الصحية على المدى الطويل فتتمثل في الضعف العام والهزال، وضعف مقاومة الجسم للأمراض، والصداع المستمر، وأمراض مزمنة في الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية، وتصل تلك الأعراض إلى حد الإصابة بالسل.

 وبالنسبة للجهاز الهضمي تظهر أعراض الإمساك تارة والإسهال تارة أخرى وذلك بسبب تأثر الأغشية المخاطية للمعدة.

ب- الآثار النفسية للحشيش

أما عن الآثار النفسية التي يتعرض لها مدمن الحشيش فهي:– تظهر على المتعاطي أعراض الاضطراب في الإدراك الحسي ويتمثل في تحريف الإدراك البصري.

– اضطراب الشعور بالزمن والمسافات.

– تضخيم الذات.

– ضعف التذكر.

فإذا كانت هذه الأعراض هى التى تظهر على أخيك فلابد من التحايل عليه واجراء تحليل دم له وضرورة خضوعه للعلاج . 

الحشيش

مايو 8, 2013

 

الحشيش  hashish أكثر المخدرات انتشارا في العالم نظرا لرخص ثمنه وسهوله تعاطيه فهو لا يلزمه ادوات معقده مثل سرنجات الأبر أو غيرها وأوراق نبات القنب تحتوي مواداً كيميائية كتتراهيدرو كانبينول Tetrahydro-Cannabinol وكميات صغيرة من مادة تشبة الأتروبين تسبب جفاف الحلق.و مادة تشبة الاستيل كولين تسبب تأثير دخان الحشيش المهيج. والحشيش من المواد المهلوسة (Hallucinogens بجرعات كبيرة نوعاً من الهلوسة.

وتدخين الحشيش أكثر الطرق انتشاراً، وأسرعها تأثيراً علي الجهاز العصبي المركزي نظراً لسرعة وصول المادة الفعالة من الرئة إلى الدم. ومنه إلى أنحاء المخ ويطلق عليها أيضا الجوانا اختصاراً لكلمة الماريجوانا

آثاره وأعراضه

يظهر التأثير خلال بضع دقائق بعد التدخين، ويستمر من 2 إلى 5 ساعات. في حال تناوله مع الطعام يظهر التأثير خلال ساعة، وتظهر قوة التأثير الكاملة بعد ساعتين، ويبقى التأثير من 5 إلى 12 ساعة.

غالباً يشعر المتعاطي بشهية قوية للطعام، ويشعر بطيبة الطعام والروائح غير مماثلة للعادة. كما أنَّ يصبح كلَّ شيء أكثر وضوحاً وتميّزاً، كما في أغلب الأحيان يشعر المتعاطي بالفرحة وشعور بجمال العالم.

يمكن أن يسرد على الضحك المتواصل أو أن يهدئ في تفكيرً عميق، أو أن يعلّق على سماع الموسيقى. كما أنَّ يشعر المتعاطي ببطء الزمن.